[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


صورة من صور الشاعر يرسمها بلوحة فنية جميلة ورائعة جسدها الشاعر سلمان بن عبدالله البريدي في طفل توفيت أمه [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]غيوبة استمرت أسبوعين في شهر رمضان وبعد مضي عام على الطفل وعلى وفاة أمهرحمها الله تعالى وأسكنها الفردوس الأعلى رأى الشاعر سلمان هذا الطفل وقدأصبح يعرف الشيء القليل وهو لا يدري ماذا حدث لأمه ولم يعقل فالذي تربيهالآن وترضعه وتعتني به وترعاه يعتقد بفطرته أنها أمه التي ولدته لكنالشاعر سلمان كما رأه أتت أبياته معبرة عما في عيون هذا الطفل وكأنه يحكيلمن حوله أنني فقدت اعز ما في هذه الحياة وهي أمي وبذلك فقدت الحنان الذييحتاجه كل طفل رضيع لقد رحلت أمي عن هذه الدنيا في أعظم شهر من شهور السنةوبكيت على فقدها وتأثر من معي وبكى لبكائي ولا شك انها صورة جيدة استطاعشاعرنا سلمان وفقه الله بما لديه من أدوات شاعرية أن يوظف هذا الموقفوالحدث في أبيات تعد دلالة على تمكن الشاعر وخصوبة خياله وفقه الله وهذههي الأبيات :


في عامه الأول حكى يمّه ابغيك

ابغي الحنان اللي فقدته من العام

صحيت في دنيا بجنبي ما الاقيك

وغيري في حضن [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] على كفها ينام

محروم لمست عطف من بيض اياديك

ونظرة حنان تزرع القلب بأحلام

بكت عيوني دمع شوق تناديك

في ليلة ظلما بها الناس نيّام

بكيت وابكيت الأهل عند طاريك

في موسم كل العرب فيه صيّام

غبتي وعين الناس يمّه بتبكيك

ودمعي جرى خلى على خدي وسام

يا من جمع موسى بأمه انا ارجيك

يا من امر بحكمته كفل الأيتام

اشفق على طفل يتيم يناجيك

بدعوة رضيع ما تطلخ بالآثام

وارحم لنا ام غدت بين اياديك

واجعل جزاها جنة الخلد قدام

واجبر عزانا وما يخيب الرجا فيك

يا من خلق من العدم لحم وعظام