المخيمات الصيفية أفاق ومستقبل
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة
المنتدي


منهج تربوية وبيداغوجية جديد للمخيمات الصيفية بالجزائر
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 صناعة الصورايخ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إكرام
الإدارة
الإدارة
avatar

عدد المساهمات : 254
تاريخ التسجيل : 24/05/2010
الموقع : mbm1.yoo7.com

بطاقة الشخصية
الأهداءات: 1

مُساهمةموضوع: صناعة الصورايخ   الأحد نوفمبر 28, 2010 6:27 pm

صناعة الصواريخ الجوية


تعمل تكنولوجيا التوجيه خفيفة الوزن علىتحويل الصواريخ الجوية القديمة إلى أسلحة توفر دقة عالية في متناول طائراتالهليكوبتر المسلحة، وتعد الصواريخ أو المقذوفات التي تطلق من الجومتوفرة ورخيصة ولكنها لم تحظ بسمعة كبيرةفي تحقيق درجة عالية من الدقة فقد كانت هذه الصواريخ السلاح الجويالرئيسي خلال الحرب العالمية الثانية والحرب الكورية وحتى أثناء حرب فيتنام ، لكنالدفاعات الجوية الجيدة والأهداف الصلبة جعلت منها أقل قيمة ولكنها تبقى سلاحاَذو فائدة وقيمة عملياتية خاصة ضد المشاة باستخدام أنظمة الصواريخ الحديثة مثل CRV7 و وهيدرا 70والتي حسنت من كفاءة و موثوقية الصواريخ ،وقد كانت الصواريخالغير موجهة سلاحاَ ضرورة ويرجع ذلك إلى انخفاض سعره إلى حد كبير وفعاليته العامة ضدمجموعة مستهدفة محددة بوضوح،ولكن الثورة الحالية في مجال تكنولوجيا التوجيهالقليلة التكلفة قد حولت هذه الصواريخ أو القذائف الجوية من قذائف بسيطة إلى سلاح ذودقة عالية وقد تم دمج التقنية الرقمية لباحثات الليزر النصف موجبة و أنظمة القصورالذاتي لإنتاج أنظمة التوجيه بالليزر والتي يمكن تركيبها في ملايين من الصواريخالجوية حول العالم ، وبنفس الطريقة يمكن لأنظمة التوجيه هذه أن تركب على القنابلالعمياء 'dumb' bombs لتحويلها إلى أسلحة ذكية ، ويهدف مصنعو القذائف الجوية إلىتزويد المستخدمين بمستلزمات التعديل التي يمكن تركيبها على رؤؤس الصاروخ الموجودةلإنتاج قدرات جديدة كليا لهذه الصواريخ ،فقد تم دمج جيل جديد من باحثات الليزرالرقمية خفيفة الوزن نصف موجبة lightweight digital semi-active laserseekers مع أنظمة القصور الذاتي المصغرة لإنتاج مجموعات التوجيه بالليزرالتي يمكن أن تركب على الملايين منمخزون الصواريخ الجوية في جميع أنحاء العالم.

فالسوق المحتملة لهذه التقنية ضخمة والطلب آخذ في الارتفاع فيالوقت الذي يدرك فيه المشغلين أوالمستخدمين أن فئة جديدة من الذخائر دقيقة التوجيه (PGMs) أصبحت الآنفي متناول اليد، فالذخائر دقيقة التوجيه تعتبر مثالية للحرب الغير نظاميةومهام الإسناد الجوي القريب وخيار محتمل للطائرات بدون طيار التي تحتاج إلىأسلحة خفيفة،فالعديد من القوات المسلحة في العالم لديها متطلبات رئيسية للصواريخالموجهة بالليزر، و تأتي أسلحة طائرات الهليكوبتر أولا.

خلال الأسابيع الأخيرة من عام 2009 أكمل الجيش الأميركي سلسلة من التجارب التيبدأت لتحديد إستراتيجية للأسلحة التي تطلق من الجو لهذا العقد والذي يليه ، وفي 3ديسمبر 2009 أنهى الجيش الأمريكي الطيران برنامج الذخائر الجوية متعددةالمنصات Aviation Multi-Platform Munitions (AMPM) programme ،وهو عبارة عن مبادرة علميةتكنولوجية تتناول الحاجة الخدمية لأسلحة جديدة خفيفة الوزن وذات دقة عالية من أجلزيادة الحمولة الخارجية للطائرات وزيادة فترة الطيران القتالي للطائراتالمأهولة والطائرات بدون طيار.
وتحتوي قائمة الصواريخ الجوية للجيشالأمريكي على أنواع مختلفة من نظام صواريخ Hydra 70 والذي تنتجهشركة جنرال داينمك ارممنت GDATP، ومعظم العملاء الخارجيين للطائرات المروحيةالقتالية التي تنتجها أمريكا يستخدمون نفسالصواريخ على الرغم من أن بعض البلدان مثل المملكة المتحدةاعتمدت بدائل أخرى مثل تصميم الشركة الكندية ماجلان لصواريخ CRV7، وعادة ما تسلحالمروحيات بحاويات إطلاق صواريخ تتكون من 7 أنابيب M260 أو ذات 19 أنبوب M261 والتي يتممنها إطلاق صواريخ مثل Mk 66 وصواريخ Hydra 70 أو CRV7، وبالنسبة للجيش الأمريكي فإنخطة الصواريخ الموجهة هي الحاجة لإطلاق أسلحة موجهة متطورة نسبياَ من هذه الحاوياتدون الحاجة إلى تطوير سلسلة جديدة من الحاويات الذكية .

الأسلحة المرشحة

بدأ برنامج الذخائر الجوية متعددة المنصاتAMPM في 2008 مع طلب للحصول على معلومات لقطاع الصناعة والخدمات الأخرى لتحديد أنظمة الأسلحةالمرشحة والتي حققت مستوى استعداد تكنولوجيا عالي ، وكان هدف البرنامج اختبار كفاءة الأسلحة الموجهةالحديثة والتي تتناسب مع الكفاءة القتالية للمنصات الطائرة المسيرة والمأهولة ،وكانت الطائرة OH-58D أول نوع من طيران الجيش استفادمباشرة من نتائج برنامجAMPM تلتها الاباتشيAH-64D ، وذكر الجيش إن التجارب كانتناجحة جداَ ، وأنها زودت كلاَ من الجيش والمقاولين ببيانات قيمة عن آثار الإطلاقوأداء الصواريخ ،وقد تم اختيار خمسة أنظمة من الأسلحة للاختبار شملت الصواريخ التكتيكية الموجهةوالمطورة GATR من إنتاجشركة البت و شركة اي تي كي ATK/Elbit ،وصواريخTalon من إنتاج رايثون والإمارات، وصواريخ الهجوم المباشر الموجهة DAGR من إنتاج لوكهيد مارتن، وصواريخ Griffin من إنتاجرايثون ، وصواريخ Sharpshooter من إنتاجرايثون و شركة تكسترون للأنظمة الدفاعية.
اثنانمن هذه الأسلحة مجهولة في قائمة الأسلحة الغير سرية ، صواريخ Griffin من رايثيون عبارة عن صواريخ تمتطويرها لقيادة العمليات الخاصة في الجيش الأمريكي وهي الآن في الخدمة كسلاح للطائراتالمسيرة ، ولكن لا تتوفر إلا القليل من التفاصيل عن هذا الصواريخ ،أيضاَ لا تتوفر معلومات عن صواريخ Sharpshooter إلا وصفالشركة لها بأنها'صواريخ ذات أضرار جانبية منخفضة.
ويقول الجيش أن فعالية برنامج اختبار الذخائر الجوية متعددة المنصات AMPM كانت لتحديد مدى ملائمةمختلف أنواع الأسلحة سواء منحيث الأداء و ومن حيث توافقية المنصة التي يطلق منها ، وتم الطلبمن منتجي الصواريخ التأكيد علىجمع ومراجعة البيانات الهندسية الجوية للصواريخ الأمر الذي من شأنه أن يحسن من تصميم هذهالصواريخ وزيادة فعاليتها القتالية، كما تم إعطاء كل شركة مصنعة نطاق عمل خاضع لموافقةمجلس سلامة الطيران لفحص كافة البارمترات والتي تشمل اختبار المدى إلى الهدف وموقعالهدف بالنسبة إلى الطائرة وارتفاع الإطلاق وغيرها من البارومترات اللازمة لاختبار الصواريخ .
ولم يكن الهدف من هذا البرنامج اختبار الإطلاق فقط ولكن لإظهار بوضوح إلى أي مدىتستطيع الصناعات الدفاعية أن تضافر الجهود لتلبية هذه الحاجة العملياتية ،ومنالمتوقع ربما متابعة اختيار البرامج التنافسية الرسمية في وقت لاحق من هذا العام،وذكر مكتب أنظمة ذخائر الهجوم المشتركJAMS التابع للجيش في ولاية ألاباما ، انه تم الإعداد لدعم أي طلبلتقييم وحيازة الأسلحةالخفيفة ذات الدقة العالية اللازمة لمسرح عمليات مكافحة التمرد.


برنامج الصاروخ الموجه APKWS

على الرغم من أن برنامج الصاروخالموجه APKWS 70 ملم من إنتاج أنظمة BAE Systems' هو الأكثراستخداما من قبل الولايات المتحدة اليومإلا أن هذا الصاروخ كان غائباَ من تجارب برنامج AMPM السالف الذكر وذلك لأن شركةأنظمة BAE اختارت التخلي عن مشروع الجيش الأمريكي منأجل المحافظة على تركيزها لتوصيل هذه الصواريخ APKWS إلى عملائهاالرئيسيين وهم البحرية الأمريكية وفرقمشاة البحرية الأمريكية والتي كانت قد وصلت إلى مرحلة حرجةمعهم ، فبعد أن طالت فترة التطوير لهذا النظام والذي كان على وشكأن يلغى إلا أن هذا البرنامج استرد عافيتهفي مطلع ابريل وأعلن الاستعداد لبداية الإنتاج الأولي لهذاالصاروخ بمعدل منخفض ، وأثار نجاح APKWS الآن عدداَمن متطلبات هذا السلاح لتلبية احتياجاتالقوات الجوية الأمريكية.

تجدر الإشارة أن برنامج الصاروخ الموجه APKWS بدأ فيمنتصف 1990 وكان عبارة عن برنامج سلاح قاتل ذو دقة عالية منخفضالتكلفة Low Cost Precision Kill (LCPK) بتمويل منالجيش الأمريكي والذي ما لبث أن أوقفالتمويل ليتحول إلى البحرية الأمريكية وأصبح الآن في الخدمة العملياتية كسلاحللحوامات التابعة لفرق المشاة البحرية الأمريكية . USMC



الصواريخالموجهة بالليزر Talon

فيالوقت الذي تسعى فيه عدد من الشركات الأميركية الأخرى دخول سوق الصواريخ الموجهةوتحتل أنظمة الصواريخ التابعة لشركة رايثيون مكانة مهمة في هذا المجال لامتلاكهابرامج تطوير وإنتاج يتم تمويلها بالتعاون مع الإمارات العربية المتحدة ،ففي عام 2007كشفت رايثيون أنها تعمل على نظام الصواريخ الموجهة بالليزر لتلبية احتياجاتالجيش الأميركي، ثم في مايو 2008 ، أعلنت كل من رايثيون لأنظمة الصواريخ ومجموعةالإمارات المتقدمة للاستثمارات EAI لتابعة لأبوظبي أنها وقعت اتفاقا للتعاون في تطويرهذا السلاح Talon ونقل هذه التكنولوجيا إلى الإمارات وتسعى كلتا الشركتين إلىإنتاج وتصدير الصواريخ الموجهة بالليزر Talon لعملائها في دولة الإماراتوالولايات المتحدة وأماكن أخرى. .
وبحلولنهاية هذا العام يتوقع أن يبدأ إنتاج صواريخ Talon والدخول في الخدمة مع الإمارات العربيةالمتحدة كسلاح لطائرات الاباتشي AH-64D Apache Longbow ، ومن أجل إثبات الكفاءة والضبط المصنعي للصاروخ أجريت سلسة منالفحوصات الأرضية للتحقق من فعاليته وتمإطلاقه على مديات قصيرة ومتوسطة في درجات حرارة عالية جداَ تم الانتهاءمنها في فبراير الماضي ،وشملت هذه اختبارات إطلاق أول رأس حي وبحلول منتصف مايو بدأتسلسلة إطلاق صواريخ Talon من الجو من على الأباتشي الاماراتية AH-64D.

صاروخالهجوم المباشر الموجه DAGR


أكدت شركة لوكهيد مارتن أن نظامها) نظام صاروخ الهجوم المباشر الموجه DAGR ) هو أيضاَ في إنتاجمحدود ، وينتج بشكل محدودللعملاء الغير معروفين للحكومة الأمريكية ، وأشارت مصادر مجلة Jane's أن القوات الجويةالأمريكية تقوم بدمج صواريخDAGR مع مروحيات من طراز مى 17 للقوات المسلحة العراقية ، وتوفير نفس قدرات صواريخ AGM-114 Hellfire التي تنتجهانفس الشركة،ولدى هذه الشركة نفس الخصائص المشتركة بين الصواريخ الكبيرة والصواريخ الموجهة DAGR وذلك كخيار للذخائرالموجهة الدقيقةPGM المنخفضة التكلفة لتزويد مستخدمي طائرات الاباتشي والهيلفاير في مناطقمختلفة من العالم ،فمن خلال ارتباط شركة لوكهيد مارتن مع مارتن ماريتا ، تعتبر هذهالشركة من أوائل الشركات التي طورت برامج للصواريخ الموجهة بالليزر عرفت ب Pave Mack او نظام LARS ومع بداية الاختبارات في أواخر 1960مإلى 1970 كان نظام الصاروخ المزود بالليزرLARS واحداًمن أنظمة الأسلحة العديدة التي تناسبت مع الحومة المسيرة QH-50D rotary UAV في 2006 كان برنامج تطوير صاروخالهجوم المباشر الموجه قد أكمل أكثر من 20 اختبار تحليق موجه بما فيها الإطلاق من طائرات AH-6 Little Bird وطائرات OH-58D and AH-64D ، وكان للصفات المشتركة بين هذا الصاروخ وصواريخ Hellfire أن جعلت منه مرشحاَقوياَ في قائمةالمبيعات المستقبلية للشركة.




الصاروخالتكتيكي المطور الموجه GATR
[/URL"][i]http://www.alhnuf.com/299/"][/URL]


الأحدثمن صواريخ ليزر الولايات المتحدة هو نظامالصاروخ التكيكي المطور الموجه GATR والذي يتم تطويره من قبل كل من الشركة الأمريكية ATK وشركة البت Elbit الإسرائيلية ، وكان قد كشف النقاب عنه لأول مره في 2008 ونفذت الاختباراتالأولية الأرضية لهذا الصاروخ فيالولاياتالمتحدة ثم انتقلت التجارب الجوية لهذا الصاروخ إلى إسرائيل ، وفي إسرائيل تم اختبار الصاروخ على الطائرات sikrosky وطائرة بلاك هوك المسلحة ABHالتي تنتجهانفسالشركة ، وكان برنامج تسليح البلاك هوك قد أطلق في يونيو 2007 و وتم تعديل مروحية النقل UH-60L Yanshuf بإدخال وحدات إطلاق نيرانية استطاعت بهاهذه الطائرة إطلاق صواريخ GATR بالإضافة إلى Hellfire وصواريخ Spike-ER.
وفييونيو 2009 تم الإعلان عن أول إطلاق للصاروخ التكتيكي الموجه والمطور GATR كنظير منافس للصواريخ الأخرى الإسرائيلية من نفس العائلة ، ويعد هذا الصاروخ مشرحاَ بقوه ليدخل ضمنأسلحة الحوامات الإسرائيلية الهجومية AH-64DSarafs و AH-1 Tsefa .
الصاروخالتكتيكي الذكي المحمول جواً STAR

كماتسعى شركة البت Elbit إلى تطوير نوع آخر من الصواريخالموجهة بالليزر أطلق عليه (الصاروخ التكتيكيالذكيوالمحمول جواً ) (STAR) وقامت بهذا المشروع بشكل مستقلمستهدفةً الأسواق الخارجية وتم تصميمه بناءً علىطراز الصواريخ الأمريكية عيار (70ملم) ويمكن لمجموعةالتوجيهالخاصة بهذا الصارخ أن تتناسب مع الصواريخ الروسية عيار 80ملم والصواريخ الفرنسية عيار68ملم.

صواريخ CRV7-PG

برامجتصميم[/URL]

فرنساركزت على الانتقال إلى تطوير الأسلحةالموجهةبالليزر والتي يمكن نشرها مع نظام صاروخ MultiDartrocket system 68ملم لهيلوكبترات الإسناد القتاليايروكبتر Eurocopter TigerHAD ، وتعمل شركة TDA للتسليح (وهي عبارة عن فرع من شركة ثالس ) على تطويرالدراسات اللازمة لتطويرالصاروخالموجه بالليزر LGR 68ملم لتلبية المتطلبات الفرنسيةلسلاح يصل مداه الأقصىإلى6000م وقادر على الاشتباك مع الأهداف بسرعة 100كم/ساعة على مدى 4000متر مع نظام دقة عالية تصل إلى واحد متر في نقطة الهدفكما تسعى لتطوير نظام تسليحطائرة تيجر لتكون قادرة على حملصواريخ موجهة وغير موجهة في نفس الحاوية وتقوم شركة TDA بإنتاج متكامل لأنظمة الصواريخبما فيها الصواريخ وحاوية الإطلاق وفي 2009م بدأتالاختباراتالأرضية على الصواريخ LGR 68 ويتوقع الانتهاء منها خلال هذاالعام .
كماأبدت شركة MBDA اهتمامها في تلبية المتطلباتالفرنسية لإنتاج عدد من القذائف الجويةالموجهة ، وفي 2008م قدمت هذه الشركة نموذجاَ لباحثبالليزرتم تطويره من أجل برنامج الصواريخ الأرضية الفرنسية MTC وتم تصميم هذا الباحث ليتناسب مع الأسلحة عيار 68ملموتعمل هذه الشركة بالتعاون مع شركة TDA بتطوير القذائف الموجهة Tiger Rocket system وبحسب ما ذكرته الشركة بأن القذائف سوف تتناسب مع الطائرات المقاتلة النفاثة مثل رافال وميراج2000 .
الصاروخ Zuni

أحدثصاروخ نفاث وهو الصارخ Zuni الذي تم اختباره وتطويره من قبل فرع شركة MBDA في الولايات المتحدةالأمريكيةيصل قطره إلى 177ملم تم تطويره بناءَ على اتفاقية تعاونية للبحث والتطوير بين كلا من شركة MBDA ومركز الأسلحة الجوية التابع للبحرية الأمريكية وذلك لتلبية الحاجة العملياتية لتوفير أسلحة قليلةالتكاليف وذات قدرة عالية على التعامل معالأهدافالمتحركة ومن ثم قامت الشركة MBDA بتطوير مجموعة التوجيه الليزرواستمرت فترة اختبار الإطلاق من مايوإلى أغسطس 2009م .

S-25L


روسياتعتبر الرائدة في مجال تطويرالمقذوفات الموجهة بالليزر ذات الأعيرة الكبيرة مثل الصاروخ S-25L الذي ظهر في أواخر 1980م من تصميم KB Tochmsh وتم اشتقاق هذا الصاروخ من الصاروخ الغير موجه S-250FM ،ويصلعيار صاروخ S-25L إلى 340ملم ويزن أكثر من400KG ويعتبر اكبر من أي صاروخ غربيمحمول جواً ولا يزال ضمن خيارات تسليح الطائراتالهجوميةسوخواي su-25 وsu-30 ،وتطور روسيا أصغر منها صاروخ S-5 (57ملم) وصواريخ S-8 (80ملم) لكلاَ من طائرات الهيلوكبتر والطائرات التكتيكية ، كماينتج نسخ من هذه الصواريخ في دول أخرى كما فيبوليفيا –رومانيا كما تقوم الصين بشكل واسع بنسخالتصاميمالروسية .
AR-8
تطورأوكرانيا الصواريخ الموجهة بالليزر AR-8 [color:e8e2=#3







الجزائر حبيبتي
لو خيروني بين حبيبتي والجزائر لاخترت حبيبتي...
ليس لأني لا أحب الجزائر...
بل لأن حبيبتي هي الجزائر،،،
يسألوني لماذ أحــب الجزائر؟!!
ما أغباهم كأنهم يسألونني لماذا اتنفس...أعشقــك
يا جزائر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mbm1.yoo7.com
 
صناعة الصورايخ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المخيمات الصيفية أفاق ومستقبل  :: أخبار المنتدى :: بحوث علمية-
انتقل الى:  
زوار المنتدى



انت الزائر رقم :
 
 
2010